انضم إلينا
اغلاق
وجهات سفر رومانسية.. براغ عتبة بين الحقيقة والخيال

وجهات سفر رومانسية.. براغ عتبة بين الحقيقة والخيال

كاميليا حسين

كاتبة مهتمة بشؤون الأسرة والعلاقات وأساليب الحياة الحديثة
  • ض
  • ض

"من السهل أن تقع في الحب عبر تلك الشوارع المتعرجة المرصوفة بالحصى والقلاع المغطاة بالثلوج في براغ"

(دانا نيومان)

   

براغ، مدينة الجن والملائكة، بمجرد أن لامست قدمي شوارعها أدركتُ أني سقطتُ في فخ محبتها، كل تفاصيل المدينة تحملك إلى زمن آخر، شوارعها الحجرية المرصوفة بالحصى، وأسطح المباني الأرجوانية، وأبراجها الذهبية، هذا المزيج الساحر بين معمار القرون الوسطى والطبيعة الساحرة يمنحك شعورا بأنك تسير في شوارع حكاية خرافية بعيدة عن أرض الواقع. ذاب قلبي في سحر المدينة وتفتّت فوق طرقاتها، لكني ردّدت وأنا أقف وحيدة على جسر تشارلز، والعشاق من حولي يتسامرون: "هذه مدينة لاثنين.. لا لواحد وحده".

   

لقد تصدرت براغ دائما قائمة الوجهات الرومانسية الأوروبية عن جدارة، فهي تجمع بين الطبيعة الساحرة والغنى المعماري والتاريخي، مما يجعل طرقاتها خلفية شاعرية مميزة لرحلة رومانسية، سواء كانت رحلة لشهر العسل، أو إجازة رومانسية بعيدا عن أعباء الحياة اليومية المعتادة. براغ باللغة التشيكية "Praha" أي عتبة، وقد بدت بالفعل عتبة بين الحقيقة والخيال، هي العاصمة الوطنية لجمهورية التشيك وأكبر مدنها، تقع في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد على نهر فلتافا. لقرون طويلة كانت براغ العاصمة التاريخية لبوهيميا والعاصمة السابقة لتشيكوسلوفاكيا، وهي مدينة ذات نفوذ سياسي وثقافي كبير، ومركز تجاري رئيسي في أوروبا، كما كانت ثالث أكبر مدن أوروبا في القرن الرابع عشر بعد روما والقسطنطينية.

  

وبخلاف الكثير من مدن أوروبا الوسطى، نجت المدينة بدرجة كبيرة من أحداث العنف والتدمير التي حدثت خلال الحربين العالميتين، وحافظت على طابعها المميز، وقد أُدرجت على قائمة اليونسكو لمواقع التراث الثقافي العالمي منذ عام 1992، لما تحتويه من معالم تاريخية وإنسانية مهمة.(1)

  

يوم العشاق.. قُبلات الحب الأبدي

  

وبينما تحتفل أغلب دول العالم في الأول من مايو/أيار بيوم العمال، فبراغ هي المدينة الوحيدة في العالم التي تحتفل بيوم العشاق (lovers day) في الأول من مايو/أيار من كل عام. إذا صادف وجودكما هذا الوقت فعليكما الذهاب إلى متنزه "Petřín Hill" وتبادل القبلات أمام تمثال الشاعر الرومانسي كارل ماشا، إذ يُعتَقَد أن تبادل القبلات هناك في هذا اليوم يضمن لحبكما الاستمرار للأبد. وإذا صادف وجودكما هناك يوما آخر فلا مانع من الذهاب وتبادل القبلات أيضا.(2)

   

في حديثه لـ "ميدان" نصحنا بيتر أحد العاملين بمجال السياحة في براغ قائلا: "أنصح دائما الأزواج والمحبين الذين يريدون الهرب من زحام السائحين في قلب المدينة إلى نزهة رومانسية هادئة بالذهاب إلى تل بيترين. سيستمتعون بمشاهد بانورامية للمدينة وأبراجها، وكذلك بالتنزه تحت أشجار الكرز. كما يمكنهم صعود البرج أو الاستمتاع بمتاهة المرايا، كما أن السير في الحدائق رائع ويمكنهما التقاط الكثير من الصور لتذكر هذه الرحلة".

     

   

قلب المدينة.. السحر الخالص

ابدآ رحلتكما من ساحة البلدة القديمة (Old town square) حيث تصطف من حولكما المباني ذات الطرز المعمارية المتنوعة، أبرزها كنيسة السيدة العذراء في تين، والتي يعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر ويبلغ ارتفاع أبراجها 80 مترا، وكنيسة القديس نيكولاس، وتمثال يان هوس، وساعة براغ الفلكية. لا تفوّتا العرض المصاحب لدقات الساعة، حيث تزدحم الساحة بالسائحين لمشاهدته، تتكون الساعة من 350 قطعة موزعة على 3 أجزاء رئيسية هي: الجزء الفلكي الذي يمكن من خلاله قراءة الوقت والدورات الفلكية وموقع الشمس والقمر والبروج، وجزء التقويم الفلكي على شكل دائرة ركبها الفنان يوزيف مانيس في القرن التاسع عشر.

  

أما الجزء الثالث وهو الجزء الأكثر تميزا فيتميز في النافذتين أعلى البرج، حيث تنفتحان في كل ساعة ليطل منهما بحركة دائرية تماثيل صغيرة تُجسّد تلامذة السيد المسيح عليه السلام، تصاحبها حركة تماثيل صغيرة على جانبَيْ البرج مثل فنان يعزف على قيثارة، وهيكل عظمي يدق الأجراس. وأخيرا ينتهي العرض بصياح تمثال ديك مذهب أعلى النافذتين. ظهرت أول إشارة مكتوبة عن هذه الساعة عام 1410، وهو ما يجعلها أقدم ثالث ساعة فلكية في العالم.(3)

  

 

العبور من فوق جسر تشارلز

يقال إنك إذا لم تعبر جسر تشارلز فأنت لم تزر براغ، فالجسر واحد من أشهر معالم براغ، سمي باسم الإمبراطور تشارلز الرابع، وحل محل جسر جوديث الذي دُمِّر في فيضانات عام 1324. ويُعَدُّ الجسر إنجازا هندسيا فذا، إذ يتسع لمرور أربع عربات جنبا إلى جنب، ولكنه الآن مخصص للمشاة فقط، وعلى جانبيه سلسلة من التماثيل البديعة. لا تكفي زيارة واحدة للجسر، فهو رائع في الصباح الباكر وأقل ازدحاما، لكن السير فوقه في وقت الغروب وفي الليل يمنحك مشهدا لا يمكن تفويته، حيث تتمكّن من رؤية انعكاسات المدينة المضاءة فوق النهر.

   

استمتعا بتمشية رومانسية على الجسر، والتقاط أجمل الصور. وكذلك الاستماع للعديد من فناني الشارع الذين يقدمون عروضهم على جانبَيْ الجسر. كما يمكنكما شراء الهدايا التذكارية من الباعة، أو الجلوس أمام أحد الرسامين الجائلين لتصويركما في لوحة تذكّركما بهذه الرحلة الجميلة.(4)

 

وما دمتما على جسر تشارلز، جربا أن تشاهدا المدينة بنظرة مختلفة من خلال نزهة في القارب، حيث تبدأ أغلب الرحلات النهرية من أسفل جسر تشارلز. سيأخذكما القارب في نزهة ممتدة عبر نهر فلتافا، وهو أطول نهر في جمهورية التشيك، تصطف على ضفافه روائع العمارة القوطية عبر المدينة. يمكنكما التقاط العديد من الصور الرائعة، ومشاهدة أسراب البط والبجع التي تسبح في سلام، كما يمكنكما أيضا تناول عشاء رومانسي ليلي على متن القارب وفي ظل أضواء الشموع.(5)

   

نزهة بسيارة قديمة أو بعربة تجرّها الخيول

  

تتميز شوارع براغ وطرقاتها وواجهات محلاتها بهذا الطابع الذي يأخذك إلى الماضي، ولاستكمال حالة النوستالجيا يمكنك القيام بنزهة في سيارة قديمة مكشوفة تُعيدك لزمن الأبيض والأسود، ولكن المشهد هذه المرة سيكون ملونا بألوانكما. يعود تاريخ تصنيع هذه السيارات إلى الفترة بين عامي 1928 و1935، سيقودكما السائق المدرب جيدا في رحلة بين الطرقات القديمة، مع شرح وافٍ لما تشاهدانه.(6)

     

هل ترغبان في العودة بالزمن إلى الوراء أكثر فأكثر؟ الخيار الأمثل إذن هو نزهة في عربة كلاسيكية الطراز تجرها الخيول، كأميرين قادمين من أزمنة القصص القديمة. استرخيا واستمتعا بجولتكما وبمشاهدة المناظر الساحرة والاستماع إلى شرح الحوذي عن كلٍّ منها.(7)

     

  

(كل المدن تغار من باريس، لكن باريس تحسد براغ)

(ألكسندرا براكن، عابر سبيل)

   

سهرة موسيقية

هل تحبّان الموسيقى؟ يمكنكما الاستمتاع بحفلة موسيقية مميزة في دار الأوبرا (Státní opera)، وهو جزء من المسرح الوطني للجمهورية التشيكية أسسته وزارة الثقافة عام 1992، لكن المسرح نفسه في الأصل افتُتح عام 1888 باسم المسرح الألماني الجديد، وبدأت العروض فيه 5 يناير/كانون الثاني 1888 بعرض أوبرا فاغنر "Die Meistersinger von Nürnberg". يمكنك الاطلاع على برنامج العروض وحجز تذكرتك مقدما من هنا.

  

يمكنكما قضاء سهرة مميزة تبدأ تحت سقف هذا المسرح، حيث يمكنكما الاستمتاع بعرض رائع، ثم الخروج لتناول عشاء رومانسي.(8) وإذا كانت زيارتكما في فترة الربيع فستكونان محظوظين بحضور فاعليات مهرجان ربيع براغ الدولي للموسيقى (Mezinárodní hudební festival Pražské jaro) والذي انطلق للمرة الأولى عام 1946.(9)

  

قلعة فيشيهارد

إذا أردتما الهرب من زحام منطقة المدينة القديمة فيمكنكما الهرب إلى حصن فيشيهارد ومقبرة فيشيهارد والتي تأسست عام 1869، حيث دفنت العديد من الشخصيات المهمة في تاريخ التشيك مثل: الكاتب الشهير كاريل زابيك، الملحن أنتونين دفواك، مغنية الأوبرا إيما ديستنوفا، والكاتبة بوزينا نيمكوفا، والشعراء مثل جان نيرودا وكاريل هينيك ماتشا. يمكنكما هناك التمشية متشابكي الأيدي والاستمتاع بمشاهدة الغروب في حدائق قلعة فيشيهارد، والتي تأسست في منتصف القرن العاشر على نتوء صخري مطل على نهر فلتافا يمنحها إطلالة خلابة على المدينة.

    

    

في الليل يحلو السهر

الليل في براغ ساحر حقا، احرصا على السير في طرقات المدينة والاستمتاع بالأماكن السياحية من بعد غروب الشمس وطوال فترة المساء للاستمتاع بمشهد المدينة الساحر وأضوائها الليلية، واحرصا على أن تتضمن تمشيتكما جسر تشارلز، فمع الإضاءة الليلية الخلابة، المسلطة على التماثيل، مع مشهد النهر في الخلفية، ستستمتعان بمناظر تأخذ العقل. تتميز الحياة الليلية في براغ بالعديد من الخيارات، ما بين المطاعم أو أماكن السهر أو النوادي الموسيقية تتنوع الطرز ما بين الأماكن الكلاسيكية الطابع أو تلك الحديثة. أيا كان مزاجكما فستجدان مكانا مناسبا للسهر.

  

الاسترخاء في المنتجعات الصحية

بعد رحلة رائعة بها الكثير من الأنشطة تستحقان بعض الاسترخاء، ولا يوجد ما هو أفضل من المنتجعات الصحية في براغ، حيث تسترخي في حوض استحمام بأنواع من المواد التي يسود اعتقاد بوجود فوائد علاجية لها في تنشيط الجهاز العصبي وتحسين الدورة الدموية وإزالة السموم، كما تُحسِّن من مظهر الشعر والبشرة لاحتوائها على البروتينات وفيتامين ب.(10)

   

أما إذا كان لديكما المزيد من الوقت وأردتما الحصول على تجربة استثنائية فبإمكانكما الانتقال إلى مدينة كارلوفي فاري بمنطقة بوهيميا الغربية في جمهورية التشيك، بالقرب من شرق ألمانيا، والتي تشتهر بمياهها المعدنية وفنادق السبا، حيث ينتشر 16 ينبوعا من ينابيع المياه اليومية. تقول الأسطورة إنك إذا شربت منها سيطول عمرك إلى 150 عاما. ولجميع الينابيع خصائص علاجية مختلفة، ويعود تاريخ استخدامها في أغراض علاجية إلى القرن الرابع عشر.(11)

     

  

لعل النهاية المثالية لمثل هذه الرحلة هي التسوق لشراء هدية رومانسية لتذكُّر الأيام الجميلة، سيُذكِّرك حي "Parizska Avenue" بالشانزليزيه في باريس، حيث تصطف البوتيكات الأنيقة ومتاجر بيوت الأزياء العالمية والمصممين المحليين أيضا، حيث تتجاور أشهر علامات الأناقة العالمية مثل "Cartier" و"Bvlgari" و"Hermes"، فإذا كانت ميزانيتك تسمح فيمكنك التسوق ما بين لويس فيتون وديور وبربري وغيرها من الأسماء العالمية. كما تشتهر التشيك بعدد من الصناعات المميزة من بينها:

   

العقيق: هناك معتقد تقليدي بأن العقيق يزيل الحزن وتحل الفرحة محله. تتميز التشيك بالمجوهرات المرصعة بأحجار العقيق البوهيمي المميز بلونه الأحمر الياقوتي والذي يتم استخراجه من المناجم القريبة من مدينة ترنوف بجمهورية التشيك. احرص على الشراء من أحد المتاجر الرئيسية الشهيرة والحصول على شهادة المنشأ، كي لا يتم خداعك، حيث تبيع بعض المحلات العقيق المستورد من الهند.

* الكريستال البوهيمي: من الصناعات التقليدية المميزة أيضا، بإمكانك شراء الهدايا التذكارية المصنعة من الكريستال البوهيمي، سواء الأواني أو قطع الكريستال الصغيرة المصنعة بأشكال مختلفة.

* الدمى الخشبية والماريونيت: تعود صناعة الدمى التقليدية إلى القرن الثامن عشر، يمكنك التوقف لساعات متأملا هذا الجمال والتنوع والدقة في صناعة الدمى والألعاب، ويمكنك شراء العديد من الهدايا التذكارية.(12)

تقارير متصدرة


آخر الأخبار