انضم إلينا
اغلاق
بأقل من 10 يورو.. إليك أفضل كتب كرة القدم لتقرأها في 2020

بأقل من 10 يورو.. إليك أفضل كتب كرة القدم لتقرأها في 2020

أحمد توفيق

محرر رياضة
  • ض
  • ض

أرجوك، لا تسألنا عن السبب، لأننا ببساطة لا نعرفه، لكن نعرف أننا جميعا نحب البدايات، نتفاءل بها ونُعلِّق عليها آمالنا، ونرجو أن نتحوّل معها إلى الأحسن. ولذلك نشرع في إعداد الخطط والمشاريع قبل بدء السنة الجديدة؛ فيقرر أحدنا أن يقوم بحمية غذائية، وآخر يبدأ في تعلُّم لغة إضافية، وثالث حسم أمره وسيغيِّر مساره المهني، ورابع يستهدف قراءة عدد أكبر من الكتب.

  

بصراحة لا نمتلك ما نقدمه للثلاثة الأوائل سوى تمني التوفيق، أما صديقنا الرابع فله منّا هدية بسيطة، خصوصا إن كان مهتما بإضافة كتب تخص كرة القدم في قائمته للعام الجديد، سنرشح له بعضا من أهم الكتب التي صدرت الأعوام الماضية، سواء كانت متخصصة في التحليل والتكتيك أو السيرة الذاتية أو الأبعاد الاقتصادية والسياسية للكرة، مع التأكيد أنها نالت استحسان قارئيها من عشاق اللعبة حول العالم، كما سندرج سعر كل كتاب في حال أحب أن يضبط ميزانيته المالية ليقتني أحدها.

   

أ/ التحليل والتكتيك

1/ "Zonal Marking".. الكتاب يظهر من غلافه

طبعا أنت تعرف كتاب التحليل الأشهر "الهرم المقلوب" لمؤلفه الصحفي ذائع الصيت جوناثان ويلسون. يكتب ويلسون في صحيفة الغارديان، وهناك زامله مايكل كوكس الذي لا يتمتع بالشهرة نفسها (1)، لكنه يشترك مع جوناثان في اهتمامه بالتفاصيل التكتيكية، لدرجة أنه يمتلك موقعا خاصا يدوّن فيه تحليلاته على أداء الفِرَق وقرارات المدربين خلال المباريات المهمة. رابط الموقع من هنا.

  

     

   

وحين تزوره ستكتشف أمرين مثيرين؛ الأول هو أن مايكل يحدد فقرة في نهاية كل تدوينة تكتيكية يكتبها تحت عنوان "Lessons" أو دروس، يكتب فيها ما تعلمه خلال تلك المباراة. والثاني هو أن تاريخ بعض التدوينات يعود لعام 2009، أي قبل عشرة أعوام من نشر كتابه الذي يحمل عنوان الموقع نفسه.

  

يتناول كتاب "Zonal Marking" التطور الذي طرأ في عالم التكتيك الأوروبي خلال السنوات الثلاثين الماضية (2)، حيث كان لكل منتخب ودوري ملامح واضحة يمكنك أن تميزها؛ الهولنديون مثلا مولعون بالمساحة، والطليان يهتمون أكثر بالجوانب الإستراتيجية، أما الألمان فيعتمدون على الضغط والهجوم الكاسح.

 

لكن الأمر لم يستمر على تلك الصورة أبدا، إذ لم تعد الأفكار التكتيكية حكرا فقط على أصحابها، بل إن أصحابها أنفسهم لم يعودوا يلتزمون بها كأنها قانون لا يجوز مخالفته، وأصبح لدينا اليوم مدربون لا ينتمون لمدرسة تدريبية بعينها، حتى كلمة مدرسة تدريبية فقدت معناها بمرور الوقت.

  

إذن ماذا حدث؟ يرى كوكس أن لكل فكرة وأسلوب تكتيكي تأثيرا في وضع اللعبة حاليا، وقد امتزجت كل تلك الأفكار لتساهم في وصول كرة القدم إلى ما هي عليه الآن. هذا يمكنك أن تستشفه بمجرد مطالعة غلاف الكتاب الذي حاول خلط ألوان قمصان هولندا، وإيطاليا، والبرتغال، وإنجلترا، داخل زي رياضي واحد. ولذلك قرر مايكل أن يخوض رحلة لاستكشاف كيف ومتى طرأ كل تغيير على حدة لتتشكّل الصورة الكاملة أمامنا. سعر الكتاب هو 10 يورو، ويمكنك أن تطلبه عبر أمازون (3)، وهو مناسب لفترات التوقف الدولي البطيئة.

   

2/ "Football Hackers".. كيف حكمت الإحصائيات كرة القدم؟

"Hackers" هي كلمة إنجليزية تعني القراصنة، وهي آخر ما كنّا نتوقع أن يرتبط بكرة القدم، وربما كان كذلك أيضا الكاتب الألماني كريستوف بيرمان قبل أن يغطس داخل عالم الإحصائيات المعقد في كرة القدم، ثم يقرر كتابة هذا الكتاب الذي يشرح كيف أعادت تلك الرسوم البيانية تشكيل كرة القدم الحديثة.

  

   

   

الآن، لا يمكنك ببساطة أن تقول لصديقك إن ميسي لعب مباراة جيدة وحسب، لماذا؟ لأنه مجرد ادعاء يخلو من الدليل، ويعتمد فقط على العين المجردة ووجهات النظر التي تختلط بالأهواء الشخصية، لذلك سيهم صديقك بإخراج هاتفه المحمول ويزور موقع "Whoscored" أو "Squawka" الإحصائي ليخبرك كم تسديدة على المرمى، وكم مراوغة ناجحة، وكم تمريرة مفتاحية قام بها البولغا، ومن ثم يحكم إذا كان قد أدى بالفعل بشكل جيد أم لا.

 

بالتأكيد يبدو الأمر أكثر تعقيدا داخل مراكز تدريب الأندية المحترفة، إذ يتم احتساب كل شيء يقوم به اللاعب؛ من المسافة التي يركضها، وحتى رد فعله حين تكون الكرة في حيازة فريقه أو الخصم، ثم تُستخدم تلك الإحصائيات لتحليل أداء اللاعب بصورة كاملة عبر أكثر من نموذج مختلف، وبالتالي يتعرف المدرب بصورة أعمق على مزايا وعيوب لاعبه، ويصمم بناء على ذلك برنامجه التدريبي وكذلك خططه التكتيكية.

 

السيد بيرمان زار أندية مختلفة في أوروبا وأميركا، ليتحدث مع مدربين ومحللي أداء وكشافي مواهب بالإضافة إلى متخصصين في التغذية وأطباء وعلماء تستعين بخدماتهم الإدارات الرياضية بهدف تحليل الإحصائيات، ليتعرف الكاتب الألماني على طبيعة عملهم عن قُرب، ويستكشف إلى أي مدى توغلت البيانات في عالم كرة القدم حاليا (4).

    

   

الآن، دعنا نعد لعنوان الكتاب، لماذا اختار وصف القراصنة؟ بصراحة لم يسبق لنا العمل كقراصنة، لكن المعروف أن وظيفتهم تقتضي متابعة فرائسهم بدقة وتركيز، وبالتالي ملاحظة الثغرات التي يستهدفونها، وأيضا اختيار الوقت المناسب للانقضاض ليكونوا في موضع قوة. يرى كريستوف أن محللي الأداء الذين يقبعون أمام شاشات الحاسب الآلي، ويستخدمون الأنظمة البرمجية المعقدة، ويدوّنون كل صغيرة وكبيرة تحدث على أرضية الملعب، أشبه ما يكونون بالقراصنة.

  

هذا الكتاب متاح عبر موقع أمازون، والنسخة الجديدة منه ستُكلّفك 8.9 يورو، أما إذا كنت لا تجد أزمة مع الكتب المستعملة فستجد بعض النسخ منها مقابل 3.9 يورو فقط (5)، وهو كتاب مناسب إذا كنت تريد أن تصبح قرصانا يصطاد أخطاء المدربين التكتيكية.

  

ب/ السيرة الذاتية

1/ "Bring the Noise".. هل تحب النورمال وان؟

إذا كانت إجابتك هي نعم، فلا بد أنك سعيد للغاية بما حققه المدرب الألماني في الشهور الفائتة. أخيرا جنى يورغن كلوب ما زرعه عبر المواسم الماضية في ليفربول، وتُوِّج للمرة الأولى في مسيرته المهنية بثلاثة ألقاب قارية: التشامبيونزليج، السوبر الأوروبي، ومونديال الأندية. ليس هذا كل شيء، فقد بات الريدز تحت قيادته قريبا من فك عقدة بطولة الدوري التي استمرت لثلاثة عقود متواصلة، ولا نعرف كيف ستكافئ جماهير الأنفيلد مدربها إن فاز بالدرع الغائب في مايو/أيار القادم.

  

 

   

لهذا كان رفائيل هونغشتاين موفقًا في اختيار الوقت الذي نشر فيه كتابه (6)، ذلك الكتاب الذي أسماه "Bring the noise" هو اسم أغنية لفريق يُدعى "Public Enemy"، يلعب هذا الفريق الموسيقى بإيقاع سريع يشبه ذلك الذي يُفضِّله كلوب في الملعب، لكن هل تساءلت مرة لماذا أصلا يُفضِّل يورغن هذا الأسلوب؟ ما الذي يجعله مهووسا بالركض والضغط لهذا الحد؟

  

حسنا، هونغشتاين يمتلك الإجابات، وهو صحفي خبير في البوندسليغا، لا تخلو منصة إعلامية كبيرة من الاستعانة بخبرته فيما يتعلق بشأن كرة القدم الألمانية. وقد كتب كثيرا عن تجارب كلوب وسبق أن أجرى معه ومع مساعديه مقابلات صحفية، لذلك يعتبره كثيرون شاهدا على مسيرة النورمال وان منذ سنواتها الأولى وحتى الآن، لذلك ربما قرر رفائيل أن يوثق سيرة يورغن الذاتية في كتاب.

  

بدأ الصحفي الألماني رحلته من الغابة السوداء التي تقع بالقرب من شتوتجارت حيث ولد كلوب، وهناك قابل عائلته وأصدقاءه ومدربيه حين كان لاعبا ليتعرف على الظروف التي نشأ فيها، ثم بحث عن الأشخاص الذين أثّروا في نظرته لكرة القدم التي تعتمد على الإيقاع السريع أو ما يُعرف بـ "gegenpressing"، قبل أن يُجري حوارات مع لاعبين تدربوا تحت ولايته في ماينز ودورتموند، ويحصل منهم على تفاصيل تخص أسلوب لعبه كما طريقة تعامله النفسي معهم، وطبعا لم ينسَ رفائيل التركيز على الموسمين الذين تسيّد فيهما مدرب الريدز الحالي البوندسليغا على حساب العملاق البافاري (7).

  

من غرب ألمانيا إلى غرب إنجلترا، طار المؤلف نحو ليفربول ليكشف لنا الأسباب التي جعلت المدرب الألماني يوافق على تحمل مسؤولية الفريق الإنجليزي، ثم حرص على لقاء مسؤولين من النادي ولاعبين أخبروه بتفاصيل جديدة عن المناخ الذي حاول كلوب أن يصنعه منذ الشهور الأولى له في النادي.

 

يبدو أن مَن يشتري الكتاب موعود حقا بالتعرف عن قُرب على مسيرة يورغن، الشيء الوحيد الذي لن يجده فيه هو النجاحات التي يحصدها المدرب حاليا مع كتيبته الحمراء، لكن يبقى عزاؤه الوحيد أنه يشهدها ويعيشها بشكل مباشر ولا يحتاج إلى مَن يُذكّره بها بعد، ولعل رفائيل يستعد حاليا لكتابة الجزء الثاني من "Bring the noise"، لكن عليه أن يطرحه هذه المرة بسعر منخفض لأن سعر الكتاب الذي نرشحه يصل إلى 10.25 يورو في نسخته الحديثة (8).

  

2/ "My turn:A Life of Total Football".. دروس من الأستاذ

هناك أمور عدة تُميِّز يوهان كرويف، واحد من أهمها هو نجاحه في كل مرحلة من مسيرته مع كرة القدم. لقد كان لاعبا رائعا، ومدربا باهرا، وإداريا فذّا، وهذا ما يجعل البعض يُصنّفه ضمن الأشخاص الأكثر تأثيرا في تاريخ اللعبة، خصوصا أنه لعب دورا محوريا في تشكيل هوية كرة القدم لناديين كبار كأياكس وبرشلونة بالإضافة إلى منتخب هولندا، هذه الهوية المعروفة باسم "Total Football" أو الكرة الشاملة.

  

 

   

المجال لا يتسع لشرح ماذا يعني هذا التعبير الشائق، لكن يكفي الإشارة إلى أنه أسلوب لعب يقوم على استغلال المساحات، والاعتماد على لاعبين يمكنهم المشاركة في أكثر من مركز وتأدية أكثر من دور. وبالتأكيد فإن تصدير يوهان لهذا التعبير في عنوان كتابه يحمل دلالة كبيرة، وكأنه يريد القول إنه عاش حياته كلها ساعيا خلف تطبيق تلك الفلسفة التكتيكية، وخلق البيئة المناسبة لها (9).

 

في هذا الكتاب يُقدِّم لنا كرويف خلاصة تجربته مع اللعبة، ويشرح كيف تطورت نظرته إليها بمرور الوقت، فيسرد عشرات المواقف التي صادفته والقرارات التي اتخذها منذ كان لاعبا في صفوف أياكس، ثم مدربا لنادي برشلونة في نهاية التسعينيات، وأخيرا إداريا يضع الخطط والإستراتيجيات في الناديين.

  

بذكر الإدارة، فهذا الكتاب يُخصّص بعض فصوله لتناول رؤية يوهان للإدارة الرياضية، إذ يُعبِّر عنها من واقع تجربته التي نتج عنها تولّي بيب غوارديولا تدريب البلوغرانا عام 2008، كما النجاحات الكبيرة التي أنجزتها أكاديمية الكرة في نادي أياكس، ثم يستخلص منها الهولندي الطائر الملحوظات ويدوّنها وكأنها دروس بين سطور الكتاب. الآن بقي أن تعرف سعر الكتاب، في الحقيقة هو متاح مقابل 10 يورو للنسخة الأصلية، وهناك أيضا عروض للنسخ المستعملة لا تتجاوز 7.16 يورو فقط، قراءة ممتعة.

  

ج/ الأبعاد الاقتصادية والسياسية للكرة

1/ "Done Deal".. كيف يعمل رايولا؟

صيف عام 2018، وبينما كان يوفنتوس يستعد لاستقبال رونالدو، دعا العاملون في شركة فيات لصناعة السيارات للتظاهر رفضا للصفقة. الرابط بين الحدثين كان عائلة أنييلي التي تملك النادي والشركة، وقد خاف العاملون من أن تؤثر الكلفة الباهظة لانتقال الدون على رواتبهم (11). شخص ما كان يراقب ما يدور بتركيز ونهم شديدين، اسمه دانيال جي وجنسيته إنجليزية، وهو لا يعمل صحفيا أو مراسلا، بل محامٍ متخصص في كرة القدم.

  

  

  

وظيفة غريبة، أليس كذلك؟! نعم، بالتأكيد، لكنها منحت دانيال كما يقول فرصة أن يكون قريبا من رياضته المفضلة بينما يؤدي وظيفته المملة (12). يعمل جي مستشارا للأندية، والوكلاء، واللاعبين خلال فترة سوق الانتقالات، حيث يُبدي رأيه في العقود وينصح عملاءه بإضافة أو حذف بنود لضمان حقوقهم.

  

فتحت هذه الوظيفة أمام دانيال بابا لعالم مثير يعج بتفاصيل لم يتخيلها أبدا، كما منحته فرصة العمل مع نجوم وإداريين بصورة شخصية بعدما أثبت كفاءة واكتسب ثقتهم، ليتحول بعد ذلك ويكون جزءا أساسيا تستعين بخدماته الأطراف المختلفة على طاولة المفاوضات خلال إبرام العقود، قبل أن يُقرِّر نشر كتاب في مارس/آذار الماضي يحمل اسم كلمة السر في نجاح أي صفقة: "Done Deal".

  

يُجيب الكتاب عن عدة تساؤلات حول التفاصيل التي تحدث في الكواليس (13)، مثلا كيف يتم التواصل بين ناديين لأجل صفقة؟ بأي طريقة يمكن لنادٍ أن يستقطب اللاعب لصفّه خلال التفاوض؟ ماذا يحدث حين يتم إقالة مدرب وسط الموسم؟ وكيف يضمن هذا المدرب المُقال الحصول على الشرط الجزائي في عقده؟ ماذا لو تدخل نادٍ في اللحظة الأخيرة ليخطف صفقة من نادٍ آخر؟ وبالتأكيد كيف يمكن لوكيل اللاعب الحصول على كل تلك الملايين التي يحصلها مينو رايولا؟

  

كل تلك الأسئلة المثيرة يحاول دانيال أن يجيب عنها في 256 صفحة، وإذا كنت تريد الحصول على نسخة جديدة من كتابه فعليك أن تُسارع لأن أمازون يعرض نسخة وحيدة بـ 9.25 يورو، أما الكتب المستعملة فالموقع يُقدِّم لك 6 نسخ منها، كل واحدة نظير 8.7 يورو (14).

   

2/ "Football Leaks".. كرة القدم في خدمة الفساد

ربما لم يمر على كرة القدم وقت استشرت فيه تهم الفساد بمثل هذه الدرجة. الكل تقريبا لاحقته الاتهامات؛ من رئيس اتحاد اللعبة شخصيا وحتى الإداريين والوكلاء. المشكلة أن تعدد التهم بهذه الصورة لا يجعل التحقق من صدقها سهلا، خصوصا حين يكون مَن أطلقها مشكوكا في أمره بدوره. هذه المعضلة كانت على طاولة محرري صحيفة دير شبيغل الألمانية حين بدؤوا في التحري خلف بعض القضايا الشائكة، حتى قرّر جون أن يُقدِّم يد المساعدة.

  

  

  

مَن هو جون؟ هو مشجع كرة قدم برتغالي، وعمره لا يزيد على 30 عاما. اسمه الحقيقي روي بينتو، أما جون فهو اللقب الذي يستخدمه عبر الإنترنت، ليتمكّن في الخفاء من جمع ملايين الوثائق السرية عن الأندية والاتحادات كما صفقات كرة القدم حول العالم، قبل أن يُقدِّم منها ما يزيد على 18 مليون وثيقة للصحيفة الألمانية؛ وهنا بدأ كل شيء (15).

  

عكف حفنة من المحررين، أهمهم رافائيل بوشمان ومايكل فولزنغر، على استحداث باب جديد داخل الصحيفة، يحمل الباب اسم "Football Leaks"، أي تسريبات كرة القدم، وهناك شرعوا في نشر تحقيقات مدعومة بتفاصيل عن قضايا مختلفة؛ تارة عن خرق مانشستر سيتي لقواعد اللعب المالي النظيف، وتارة عن ضرائب ليونيل ميسي، وتارة أخرى عن تعاطي راموس المنشطات.

  

طبعا أحدثت تلك التحقيقات زلزالا في عالم كرة القدم، وبدأ الكل في مقاضاة الصحيفة بهدف عرقلة ما تقوم به، حتى إن مسؤولي شبيغل قاموا بالتعاقد مع محامٍ خصيصا لقسم "Football Leaks"، لكن كل هذه الضجة لم تمنع الثنائي رافائيل ومايكل من أن يخطوا خطوة أكثر جرأة؛ وهي نشر كتاب يوثق تفاصيل عملهم.

  

طبعا يمكنك أن تتوقع حجم الإثارة التي يحتويها هكذا كتاب، خصوصا حين تعرف العنوان الفرعي الذي اختاره الثنائي، وهو: "إزالة النقاب عن التعاملات القذرة وراء اللعبة الجميلة" (16). لعلك تتساءل الآن عن سعر الكتاب، دعنا نخبرك أن هناك نسخة مستعملة متوفرة منه عبر أمازون في مقابل 8.4 يورو فقط، نتمنى لك وقتا لطيفا (17).

  

3/ كتاب "Fear and Loathing in La Liga".. برشلونة الخير المطلق، ومدريد الشر المطلق

"برشلونة هو الخير، وريال مدريد هو الشر. لاعبو برشلونة هم الثوار المستقلون، ولاعبو ريال مدريد هم رجال الديكتاتور فرانكو. كان هذا هو الرأي الذي تبنّيته طويلا، قبل أن أقرأ هذا الكتاب ويُغيّر الصورة في ذهني!".

  

"قد يكون العنوان الأكثر دقة لهذا الكتاب هو: "لماذا كل شيء تعرفه عن الكلاسيكو غير صحيح أو مبالغ فيه؟". كان من السهل للغاية على الكاتب أن يسرد ما يصوٍره لنا الإعلام عن الخلفيات السياسية للكلاسيكو دون تدقيق، لكنه بدلا من ذلك أخذ يعالج الأمور بتحرٍّ. هذا الكتاب ببساطة يضع الكلاسيكو في سياق تغيير إسبانيا، منذ الحرب الأهلية وحتى يومنا هذا".

     

    

  

هكذا دوّن كيفن كوكر وباتريك جارفي في تقييمهما على موقع "غودريدز" (goodreads) لهذا الكتاب، الأول منحه ثلاثة نجوم من أصل خمسة، والثاني كان يريد أن يضع أكثر من خمسة نجوم، وإجمالا فإن الكتاب حصل على تقييم تجاوز 4.3 من أصل 5 بعد 1544 تقييما (18)، وهذا يمنحك انطباعا مبدئيا عن جودة الكتاب.

   

ما يؤكد لك هذا الانطباع هو اسم المؤلف، إنه سِد لو خبير كرة القدم الإسبانية الذي يكتب لصحيفة الغارديان، ومجلة "فور فور تو" (fourfourtwo)، كما موقع غول العالمي (19). سِد هو صحفي إنجليزي، لكنه تخصّص فيما يدور بالليجا منذ ما يقارب العشرين عاما، حتى إنه يُقيم بشكل دائم في العاصمة مدريد، ويمتلك علاقات قوية مع إدارات الأندية واللاعبين هناك جعلته مصدرا موثوقا للغاية.

   

يهتم لو بكرة القدم، والسياسة، والتاريخ، وهذا ما جعل الكلاسيكو المادة المثالية بالنسبة له، فشرع يتعرف على أبعاده السياسية والتاريخية، وأدرك انعكاس كل ذلك على كرة القدم. هناك المئات من التفاصيل المعقدة والمركبة التي لا نفهمها نحن المتابعين العرب لطبيعة تلك المباراة، وقد نجح الكاتب الإنجليزي في تتبّع أثرها خلال السنوات الماضية قبل أن يُقدِّمها في كتاب واحد يحمل اسما جذابا جدا: الخوف والكراهية في الليجا.

  

من المؤكد أنك سمعت عن مباراة 11/0، وعن خطف الريال لألفريدو دي ستيفانو من البارسا، وعن استقبال جمهور البلوغرانا لويس فيغو بعد انتقاله للغريم الأزلي؛ كل تلك المواقف التي جمعت العملاقين، وشهدت توترا لم تعرفه أي مباراة أخرى، يجمعها سِد لو في 480 صفحة، ويعرض موقع أمازون عدة نسخ مستعملة منها في حالة جيدة مقابل 3.9 يورو (20)، ربما تكون فرصة مناسبة لو كنت شغوفا بالتعرف على الظروف المحيطة بديربي الكون.

تقارير متصدرة


آخر الأخبار