انضم إلينا
اغلاق
ملوك الفئة المتوسطة.. أفضل الهواتف الذكية تحت 400 دولار

ملوك الفئة المتوسطة.. أفضل الهواتف الذكية تحت 400 دولار

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

في عالم الهواتف الذكية، تُعدّ الفئة المتوسطة بمنزلة الملك الذي تتسابق الشركات المصنعة للسيطرة عليه، فأصبحنا شهرا تلو الآخر نرى هواتف أحدث بإمكانيات أفضل وسعر أقل عن التي تسبقها. لكن من بين كل تقسيمات الفئة المتوسطة، فإن فئة الـ 400 دولار هي الفئة الأقل حظا التي تُعاني من قلة عدد الهواتف التي تنتمي إليها. لذا، إن كنت ترغب في شراء هاتف ذكي جديد، او استبدال هاتفك الحالي ولم يقع اختيارك على هاتف بعد، يمكنك الاعتماد على هذا التقرير في اختيار هاتفك المقبل، إذ نستعرض مجموعة من أفضل الهواتف الذكية بأقل من 400 دولار.

  

Google Pixel 3A

يُعتبر هاتف "Google Pixel 3a" الذي صدّر منذ 4 أشهر بمنزلة هجوم غوغل الأول في معركة السيطرة على الفئة المتوسطة، إذ يوفر توازنا جيدا بين المواصفات والخبرة، ويُقدِّم العديد من المزايا التي تُقدمها غوغل في هواتفها الرائدة الأخرى لكن بسعر أقل. يأتي الهاتف بالكاميرا الرئيسية المميزة نفسها الموجودة في هاتف "Pixel 3" الرائد، التي تبلغ دقتها 12.2 ميغابيكسل بفتحة عدسة F/1.8 مع مثبت بصري وفلاش ليد ثُنائي، وكاميرا أمامية بدقة 8 ميغابيكسل بمستشعر ثانوي وعدسة واسعة الزاوية للحصول على مجال رؤية أكبر في الصور الشخصية.

  

يعمل الهاتف بنظام أندرويد باي 9 مع قابلية الترقية إلى أندرويد بيتا، وواجهة الأندرويد الخام التي تمنح الهاتف أداء أفضل وأكثر سرعة، مع الكثير من برمجيات غوغل الأكثر ابتكارا، بداية من شاشة الاتصال (Call Screen) التي تعزز من قوة الذكاء الاصطناعي في التعامل مع المتصلين المجهولين، حتى الحافة النشطة (Active Edge) التي تتيح لك تشغيل مساعد غوغل بسرعة عن طريق الضغط على جوانب الجهاز.

    

  

يأتي الهاتف بمعالج ثماني النواة من نوعية سناب دراغون 670 بقوة 2.0 غيغا هيرتز مع معمارية تصنيع 10 نانو ميتر ومعالج رسومي Adreno 615، مع ذاكرة عشوائية (RAM) بسعة 4 غيغابايت ومساحة تخزين داخلية تُقدّر بنحو 64 غيغابايت غير قابلة للزيادة عبر بطاقة الذاكرة الخارجية، وبطارية صغيرة نسبيا من نوع ليثيوم بوليمر غير قابلة للإزالة بحجم 3000 ملي أمبير في الساعة تدعم تقنية الشحن السريع عبر منفذ الشحن من نوع سي "USB Type C".

  

على غرار هاتف بيكسل 3، يأتي هذا الهاتف بالتصميم ذاته لكنه مصنوع من بلاستيك البولي كربونيت بدلا من المعدن، ما يجعله خفيفا للغاية وصغير الحجم. مع شاشة مميزة ذات دقة فائقة بحجم 5.6 بوصة من نوع أوليد "OLED" الذي يُعد أحدث أنواع الشاشات المستخدمة في الهواتف الذكية حاليا، تشغل نحو 75% من سطح الهاتف مع حواف ضخمة في الأعلى والأسفل، وطبقة حماية من نوع "Asahi Dragontrail" لحماية الشاشة من الخدوش والصدمات. يأتي الهاتف أيضا بمستشعر سريع لبصمة الأصابع مع دعم التعرف على الوجه من خلال الكاميرا الأمامية للهاتف، كما يدعم منفذ السماعات 3.5 مللي.

  

لذا، يمكننا حصر مزايا الهاتف في الكاميرا الرائدة، والشاشة المميزة للغاية من نوع أوليد، وبرمجيات غوغل التي توفر تجربة استثنائية، والتحديثات المضمونة والدعم الجيد، والقيمة التي يوفرها الهاتف مقابل السعر. أما عن أوجه القصور فيمكن تلخيصها في الهيكل البلاستيكي الذي لا يمنح الهاتف مظهرا راقيا، وعدم دعمه للشحن اللا سلكي، وأخيرا البطارية الصغيرة نسبيا. الهاتف متاح بثلاثة ألوان أساسية هي الأسود والأبيض والأرجواني، ويتراوح سعره بين 325 و399 دولارا، ويمكنك شراؤه عبر موقع أمازون من هنا. (1، 2، 3)

  

   

   

Xiaomi Mi 9T

يُعدّ هاتف "Mi 9T" الذي صدر منذ شهرين بمنزلة أكثر هواتف شاومي توازنا حتى الآن، إذ يجمع بين أفضل مزايا سلسلة "Mi 9" ومزايا هواتف شاومي الرائدة الأخرى لكن بسعر معقول. إذ يأتي بمعالج ثماني النواة من نوعية سناب دراغون 730 الذي يُعد ثالث أفضل معالج في سلسلة كوالكوم حتى الآن، بمعمارية تصنيع 8 نانو ميتر، ومعالج رسومي Adreno 618 مع وضع الألعاب "Game Turbo 2.0"، ما يمنحك أداء مميزا في المهام المتعددة لا يقل قيد أنملة عن أداء أي هاتف رائد خاصة فيما يتعلق بالألعاب.

 

يأتي الهاتف بنظام تشغيل أندرويد باي 9 مع واجهة استخدام شاومي الأحدث حاليا "MIUI 10"، وذاكرة عشوائية بسعة 6 غيغابايت مع مساحة تخزين داخلية تُقدّر بنحو 64 أو 128 غيغابايت غير قابلة للزيادة عبر بطاقة الذاكرة الخارجية، ويأتي بشاشة مميزة كبيرة بحجم 6.39 بوصة من نوع أموليد "AMOLED" بجودة عالية، تشغل نحو 86.1% من سطح الهاتف وتوفر تجربة الشاشة الكاملة بدون حواف أو نوتش، مع وجود طبقة حماية من نوع كورنينج غوريلا بالإصدار الخامس.

  

  

يأتي الهاتف بكاميرا خلفية ثلاثية، الأولى لالتقاط الصور بدقة 48 ميغابيكسل وفتحة عدسة F/1.8، والثانية بدقة 8 ميغابيكسل بفتحة عدسة F/2.4 وهي الكاميرا المسؤولة عن التكبير، والثالثة بدقة 13 ميغابيكسل بفتحة عدسة F/2.4 للحصول على مجال رؤية أكبر في صور شخصية، مع فلاش ثنائي من نوع ليد، إضافة إلى كاميرا أمامية بدقة 20 ميغابيكسل بفتحة عدسة F/2.2 مثبتة على نافذة تنبثق من جسم الهاتف، ما يوفر تجربة مميزة لالتقاط الصور الشخصية.

 

يتميز الهاتف بتصميم فريد وخامات تصنيع متينة من الزجاج مع إطار معدني، ما يمنح الهاتف مظهرا راقيا، فضلا عن مستشعر بصمة الأصابع المميز في ظهر الهاتف، مع دعم لخاصية التعرف على الوجه (Face Unlock)، ومنفذ السماعات 3.5 ملي، إلى جانب بطارية كبيرة إلى حدٍّ ما من نوع ليثيوم بوليمر غير قابلة للإزالة بحجم 4000 ملي أمبير في الساعة وتدعم تقنية الشحن السريع عبر منفذ الشحن من نوع سي "USB Type C".

 

لذا، يمكننا حصر مزايا الهاتف في التصميم الفريد وخامات التصنيع المتينة، والشاشة المميزة من نوع أموليد، وأداء المعالج المتميز، وأداء الكاميرا الجيد وتصميم الكاميرا الأمامية الفريد، إضافة إلى البطارية كبيرة الحجم. أما عن أوجه القصور فيمكن تلخيصها في عدم إمكانية زيادة سعة الذاكرة عبر بطاقة الذاكرة الخارجية، وعدم دعمه للشحن اللا سلكي. الهاتف متاح بثلاثة ألوان أساسية هي الأحمر والأزرق والأسود، ويتراوح سعره بين 306 و322 دولارا، ويمكن شراؤه عبر موقع أمازون من هنا. (6، 7)

   

  

Oppo F11

في مارس/آذار الماضي، أعلنت شركة "أوبو" عن هاتفين جديدين ضمن سلسة الـ"F"، أولهما هو "Oppo F11 pro" الذي صدر في الشهر ذاته، والآخر هو هاتف "Oppo F11" الذي صدر بعد ذلك بشهرين. رغم أن الهاتف الأول أغلى من الثاني بما يقرب من مئة دولار، فإن الفروقات الجوهرية بينهما تكاد تكون لا تُذكر، ما جعل هاتف "Oppo F11" يتفوّق على نظيره في تقديم قيمة جيدة مقابل سعر معقول، إذ يأتي الهاتف بالعديد من المزايا الموجودة في هواتف أوبو الرائدة الأخرى، بما في ذلك الشاشة والكاميرا والمعالج والذاكرة وغيرها.

  

  

يأتي الهاتف بنظام تشغيل أندرويد باي 9 مع واجهة استخدام "كالر أو إس 6" (ColorOS 6.0) التي تستخدمها أوبو في أحدث هواتفها، ومعالج ميديا تيك الثماني النواة الأحدث الموجود في نسخة البرو Helio P70، بقوة 2.0 غيغا هيرتز مع معمارية تصنيع 12 نانو ميتر، ومعالج رسومي من نوع Mali-G72 MP3، إلى جانب ذاكرة عشوائية (RAM) بسعة 6 غيغابايت مع وضع "Game Space" لتعزيز أداء الألعاب، ما يمنحك أداء سلسا واستخداما سريعا في المهام اليومية مثل استعراض الوسائط الاجتماعية ونقل الملفات، وحتى المهام المتعددة وألعاب الفيديو.

 

يأتي الهاتف بشاشة مميزة كبيرة بحجم 6.53 بوصة من نوع "IPS-LCD" بجودة عالية، تشغل نحو 85.3% من سطح الهاتف مع نوتش على هيئة نقطة وسط الشاشة، ويأتي بكاميرا خلفية مزدوجة، أولاهما لالتقاط الصور بدقة 48 ميغابيكسل وفتحة عدسة F/1.79 وتدعم أكثر من وضع للتصوير بالذكاء الاصطناعي، والأخرى بدقة 5 ميغابيكسل بفتحة عدسة F/2.4 مسؤولة عن خاصية العزل والبورتريه مع فلاش ليد أحادي، إضافة إلى كاميرا أمامية تقع في النوتش الموجود بالشاشة بدقة 16 ميغابيكسل بفتحة عدسة F/2.0.

   

  

يأتي الهاتف مع مساحة تخزين داخلية تُقدّر بنحو 64 أو 128 غيغابايت قابلة للزيادة عبر بطاقة الذاكرة الخارجية حتى 256 غيغابايت مع الاستغناء عن شريحة الهاتف الثانية، فضلا عن بطارية كبيرة نسبيا من نوع ليثيوم بوليمر غير قابلة للإزالة بحجم 4020 ملي أمبير في الساعة وتدعم تقنية الشحن السريع، رغم أن الهاتف يأتي بمنفذ شحن تقليدي من نوع ميكرو، إضافة إلى مستشعر سريع لبصمة الأصابع في ظهر الهاتف مع دعم التعرف على الوجه، ومنفذ السماعات 3.5 مللي.

  

لذا، يمكننا حصر مزايا الهاتف في التصميم الراقي رغم أن الهاتف مصنوع من البلاستيك وليس الزجاج، وأداء المعالج المتميز مقارنة بالهواتف السابقة للسلسلة، والذاكرة العشوائية العالية مقارنة بالهواتف المنافسة في الفئة السعرية ذاتها، وأداء الكاميرا الخلفية المميز في الإضاءة المختلفة، إضافة إلى البطارية كبيرة الحجم والشحن السريع. أما عن أوجه القصور فيمكن تلخيصها في الشاشة متوسطة الدقة التي تأتي بدون طبقة حماية، والهيكل البلاستيكي، ومنفذ الشحن التقليدي الذي يأتي من نوع "Micro USB". الهاتف متاح بثلاثة ألوان أساسية هي الأبيض والأخضر والأرجواني، ويتراوح سعره بين 320 و400 دولار، ويمكن شراؤه عبر أمازون من هنا. (4، 5)

    

Xiaomi Pocophone F1

رغم أن هاتف "Xiaomi Pocophone F1" من إصدارات الربع الأخير من العام الماضي 2018، فإنه يجمع بين مزيج مثالي من مزايا الهواتف الرائدة التي تجعله لا يزال واحدا من أفضل هواتف الفئة المتوسطة حتى الآن. فيأتي بمعالج رائد ثماني النواة من نوعية سناب دراغون 845 الذي يُعد واحدا من أفضل معالجات الهواتف الذكية حتى الآن، بقوة 2.8 غيغا هيرتز لأربع أنوية و1.8 غيغا هيرتز للأربع أنوية الأخرى، مع معمارية تصنيع 10 نانو ميتر ومعالج رسومي Adreno 630.

  

يأتي الهاتف بنظام تشغيل أندرويد أوريو 8.1 مع واجهة شاومي المعدلة "MIUI 9.6" التي تُمكّنك من تخصيص واجهة الهاتف وتطبيقاته وفقا لتفضيلك الشخصي، إلى جانب ذاكرة عشوائية بسعة 6 غيغابايت ونظام تبريد مائي للحفاظ على درجة حرارة الهاتف عند الاستخدام الطويل، فضلا عن شاشة جيدة بحجم 6.18 بوصة من نوع "IPS-LCD" بدقة عالية وطبقة حماية لم تعلن شاومي عن نوعها، تشغل نحو 82% من سطح الهاتف مع نوتش يمكن إخفاؤه من إعدادات الهاتف.

    

  

إضافة إلى مساحة تخزين داخلية تُقدّر بنحو 64 أو 128 غيغابايت قابلة للزيادة عبر بطاقة الذاكرة الخارجية حتى سعة 256 مع الاستغناء عن شريحة الهاتف الثانية، وبطارية كبيرة إلى حدٍّ ما من نوع ليثيوم بوليمر غير قابلة للإزالة بحجم 4000 ملي أمبير في الساعة تدعم تقنية الشحن السريع عبر منفذ الشحن من نوع سي "USB Type C". هذا المزيج المميز يجعل أداء الهاتف غاية في التميز بداية من الاستخدام اليومي الاعتيادي والمهام المتعددة حتى ألعاب الفيديو الثقيلة نسبيا، ما يمنحك القدرة على الاستمتاع بالأداء الفائق مع عدم القلق حول استهلاك الطاقة أو حرارة الهاتف.

  

يأتي الهاتف بكاميرا خلفية مزدوجة، أولاهما لالتقاط الصور بدقة 12 ميغابيكسل وفتحة عدسة F/1.9، والأخرى بدقة 5 ميغابيكسل بفتحة عدسة F/2.0 مسؤولة عن خاصية العزل والبورتريه مع مثبت بصري وفلاش ليد ثُنائي، وكاميرا أمامية بدقة 20 ميغابيكسل بفتحة عدسة f/2.0، ما يُمكّنك من التقاط صور مميزة، فضلا عن مستشعر سريع لبصمة الأصابع في ظهر الهاتف، مع دعم لخاصية التعرف على الوجه (Face Unlock) التي تعمل حتى في الظلام بفضل مستشعر الأشعة تحت الحمراء، كما يدعم منفذ السماعات 3.5 ملي.

    

  

لذا، يمكننا حصر مزايا الهاتف في القيمة التي يُقدِّمها مقابل السعر، تلك القيمة التي تتجلى في الأداء الرائع والمعالج الرائد، والشاشة المميزة، وعمر البطارية الطويل، والكاميرات الجيدة. أما عن أوجه القصور فيمكن تلخيصها جميعا في هيكل وتصميم الهاتف رغم خامات التصميم المتينة، بداية من الحواف السميكة والوزن الثقيل نسبيا، حتى الهيكل البلاستيكي الذي لا يمنح الهاتف مظهرا راقيا. الهاتف متاح بثلاثة ألوان أساسية هي الأسود والأحمر والأزرق، ويتراوح سعره بين 267 و350 دولارا، ويمكنك شراؤه عبر موقع أمازون من هنا. (8، 9)

  

ختاما، توفر الهواتف السابقة مزيجا مختلفا من المزايا التي تناسب الاهتمامات والاحتياجات المختلفة، فإذا كنت تضع الكاميرا والشاشة الفريدة والتحديثات في المقام الأول يمكنك اختيار هاتف "Google Pixel 3A"، وإن كنت تُفضِّل المظهر الراقي وأداء المعالج المميز والبطارية كبيرة الحجم والكاميرا الجيدة فيمكنك اختيار هاتف "Oppo F11"، أما إن كنت تضع التصميم الجيد في أولوياتك، أو تُفضّل الكاميرا الأمامية المنبثقة، وتجربة الشاشة الكاملة بدون حواف، فيمكنك اختيار "Mi 9T"، أما إذا كنت تبحث عن هاتف يمنحك أفضل قيمة مقابل سعر مع مزايا رائدة وسعر منخفض، فيمكنك اختيار هاتف "Pocophone F1".

تقارير متصدرة


آخر الأخبار